جلالة الملكة رانيا تطلع على برامج جمعية سيدات عجلون الخيرية

أردني – اطلعت جلالة الملكة رانيا العبدالله، خلال زيارة إلى محافظة عجلون الأربعاء، على عدد من البرامج التي تنفذها جمعية سيدات عجلون الخيرية ضمن مبادرة تمكين الأسر الفقيرة وذوي الدخل المحدود المُنفذ في المحافظة من قبل مؤسسة نهر الاردن بتمويل من الديوان الملكي الهاشمي.

وفي بداية الزيارة، التقت جلالتها مع أعضاء مجلس إدارة الجمعية، واستمعت من رئيسة الجمعية ناديا الربضي إلى شرح عن عمل الجمعية وتأسيسها وخططها المستقبلية.

وتهدف الجمعية إلى تمكين النساء والفتيات ونشر التوعية والتأهيل في المجالات الصحية والبيئية وقضايا الأسرة، وهي جمعية غير ربحية أسست عام 1982.

والتقت جلالتها في استراحة البيت الريفي التابع للجمعية بمجموعة من المستفيدين من برامج الجمعية، ومبادرة القروض الدوارة التي تنفذها مؤسسة نهر الأردن، حيث قامت المؤسسة بتكليف وتمويل من الديوان الملكي الهاشمي بتنفيذ مبادرة تمكين الأسر الفقيرة وذوي الدخل المحدود في عجلون للمساهمة في تحسين الوضع الاقتصادي والمعيشي للأسر الفقيرة في المحافظة من خلال توفير النوافذ التمويلية لهذه الأسر وبناء قدراتهم وتمكينهم لتأسيس أو تطوير مشاريع إنتاجية مدرة للدخل توفر لهم مصادر دخل مستدامة من خلال الشراكة مع منظمات المجتمع المحلي الفاعلة في المحافظة.

وتم اختيار 10 هيئات محلية خيرية وتوقيع اتفاقيات معها وانشاء محافظ تمويلية لكل هيئة بقيمة 59 ألف دينار وجرى تدريب تلك الهيئات وبناء قدراتها لإدارة المحفظة التمويلية في المناطق المستهدفة. وتم من خلال المبادرة تنفيذ 213 مشروعا انتاجيا صغيرا مدرا للدخل.

وخلال الزيارة، تجولت جلالتها في الجمعية واطلعت على منتجات مبادرة القروض الدوارة ومطبخ الجمعية، وانضمت إلى مجموعة من المشاركات في احدى الجلسات التدريبية التي تنفذها الجمعية.

وتوقفت جلالتها في محل لتنسيق الأزهار وبيع الهدايا واستمعت من صاحبة المشروع يقين الخطاطبة عن مشروعها الذي بدأ في عام 2017، حيث حصلت على تمويل من خلال المحفظة الإقراضية التي تم انشاءها في محافظة عجلون، واستطاعت تطوير مشروعها وتوفير 3 فرص عمل لسيدات من المجتمع المحلي.