“الطاقة الدولية” تتوقع تباطؤ الطلب على النفط

أردني - توقعت وكالة الطاقة الدولية تباطؤ نمو الطلب العالمي على النفط خلال الربع الثاني من العام الحالي 2022 بنسبة 56.8%، ليصل إلى 1.9 مليون برميل يوميًا، مقابل 4.4 مليون برميل يوميًا خلال الربع الأول من ذات العام.

تقرير “الطاقة الدولية” الشهري الصادر، اليوم الخميس، توقع تراجع الطلب على النفط في المتوسط خلال النصف الثاني من العام الحالي بمقدار 490 ألف برميل يوميًا، بسبب ارتفاع الأسعار، مقابل ارتفاع الطلب على النفط بمقدار 3.6 مليون برميل يوميًا، خلال المدة من نيسان حتى آب 2022، مع استمرار تعافي وقود الطائرات.

وخفضت الوكالة تقديرات نمو الطلب العالمي على النفط هذا العام بنحو 0.1 مليون برميل يوميًا عن تقديرات شهر نيسان الماضي، والذي كان متوقعًا نموه 1.9 مليونًا.

وبحسب التقرير، فإن قيام روسيا بإغلاق نحو مليون برميل يوميًا في نيسان الماضي أدى انخفاض إمدادات النفط العالمية بمقدار 710 ألف برميل يوميًا في نيسان الماضي لتصل إلى 98.1 مليون برميل يوميًا.

وبحسب الوكالة سيرتفع إنتاج النفط عالميًا بمقدار 3.1 مليون برميل يوميًا من آيار حتى نهاية كانون الأول المقبل.

وأفاد التقرير بتراجع مخزونات النفط عالميًا بمقدار 45 مليون برميل خلال شهر أذار الماضي، لتسجل حاليًا مستوى يقل بمقدار 1.2 مليار برميل عن ما كان عليه في شهر حزيران من العام 2020.منوها بارتفاع مخزونات النفط في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية إلى 2.62 مليار برميل من الخام.

وحذرت الوكالة في تقريرها من تعرض أسواق المنتجات النفطية والمستهلكون لضغوط إضافية، إذا لم تستطع المصافي مواكبة ارتفاع الطلب على النفط خلال الصيف مع تخفيف قيود كورونا في الصين.