لندن وباريس تتفقان على تعزيز التعاون لمكافحة الهجرة عبر بحر المانش

أردني - أعلنت رئاسة الوزراء البريطانية أنّ لندن وباريس اتّفقتا على الضرورة "الملحّة" لتعزيز التعاون بينهما لمكافحة "عمليات العبور المميتة" التي يقوم بها عبر بحر المانش مهاجرون يحلمون بالانتقال من فرنسا إلى إنجلترا والتي كان آخرها كارثة راح ضحيتها 27 مهاجراً.

وقال داونينغ ستريت إنّ رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اتفقا خلال مكالمة هاتفية على الضرورة "الملحّة لتعزيز جهودهما المشتركة لمنع عمليات العبور هذه، وفعل كل ما بوسعهما لتوقيف العصابات التي تعرّض أرواح أناس للخطر".

27 قتيلاً وناجيان

أعلنت وزارة الداخلية الفرنسية أنّ حصيلة المأساة التي وقعت في بحر المانش الأربعاء حين غرق زورق على متنه مهاجرون غير شرعيين كانوا يحاولون العبور من فرنسا إلى بريطانيا هي 27 قتيلاً وناجيان.

وكان الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أعلن في وقت سابق أنّ الكارثة تسبّبت بغرق 31 شخصاً على الأقلّ، لكنّ الحصيلة التي نشرتها وزارة الداخلية صحّحت هذا الرقم.