حجاوي عن زيادة إصابات كورونا: احتفالات وتجمعات وعزائم وترك للمطاعيم

أردني - أكد عضو اللجنة الوطنية لمكافحة الأوبئة الدكتور بسام الحجاوي، أن فيروس كورونا ما زال يرصد من كافة دول العالم طالما ان الجائحة لم تنته بعد، لأن من يعلن انتهائها هي منظمة الصحة العالمية.

وشخص حجاوي الوضع الوبائي في الأردن بأنه شهد استقرارا خلال الاشهر الثلاثة الماضية، وكانت الأرقام واضحة تشير إلى انتهاء الموجة الرابعة.

وفي ذات الوقت قال حجاوي إن المتحورة أوميكرون وتفرعاتها ما زالت تقلق العالم، ولا يوجد أي متحورة جديدة اخرى، إلا أن الأردن شهد خلال الاسابيع الثلاثة الماضية ازدياد في ارقام الاصابات.

وأوضح ان لهذا الارتفاع أسباب منها عودة المواطنين إلى عدم الالتزام باجراءات السلامة العامة، وهو أمر أساسي في هذه الزيادة، إضافة إلى عدم الاقبال على المطاعيم بشكل جيد، بالتزامن مع عودة المغتربين واقامة الاحتفالات والتجمعات والعزائم، وعدم الالتزام بالكمامة التي لم تعد شرطا.

وقال حجاوي، "وفق ارقام الاسابيع الثلاثة الماضية، نظريا لا يمكن القول إلا أننا في موجة جديدة، لكن لنتمكن من مقارنة هذه الموجة بموجات سابقة فهناك مؤشرات يجب احترامها، ومنها عدم تسجيل وفيات، إضافة إلى انخفاض عدد دخولات المستشفيات إلى اعداد قليلة جدا".

وأكد أنه يجب الالتزام بكل أمور السلامة العامة حتى تنتهي هذه الموجة في منتصف آب بأرقام تكون ضمن استطاعة القطاع الصحي.