ثلث الموسيقيين البريطانيين فقدوا عملهم بسبب كورونا

أردني - حذرت مؤسسة بريطانية معنية بالموسيقى الثلاثاء، من أن واحدا من كل ثلاثة موسيقيين بريطانيين فقد عمله بسبب جائحة كورونا وحثت الحكومة على التدخل لمساعدة القطاع على التعافي.

وذكرت جمعية (يو كيه ميوزيك) في تقريرها السنوي أن عدد العاملين في مجال الموسيقى انخفض بنسبة 35 % إلى 128 ألفا في عام 2020 من 197 ألفا في 2019 بعد أن تسببت الجائحة في وقف الحفلات والعروض المباشرة وأجبرت الاستوديوهات على إغلاق أبوابها.

وأوضح التقرير الذي صدر بعنوان "حالة الموسيقى 2021" أن 69 ألف موسيقي فقدوا عملهم في القطاع الذي لا يحصل ثلاثة أرباع العاملين به على دعم حكومي وحث الحكومة على تقديم حوافز ضريبية واتخاذ إجراءات أخرى لدعم فرص العمل للموسيقيين وخفض دائم لضريبة القيمة المضافة على التذاكر والحفلات.

وبعد العزل العام الأول في مارس آذار 2020 أعلنت الحكومة البريطانية أنها خصصت ملياري جنيه إسترليني لمساعدة المتاحف ودور السينما والمسارح والمنشآت الفنية على التعافي.