الضريبة: تطبيق ذكي لتعزيز ثقافة طلب الفاتورة

أردني - بدأت دائرة ضريبة الدخل والمبيعات حملة توعوية حول ثقافة طلب الفاتورة لتشجيع المواطنين والمكلَّفين على طلب فواتير والحصول عليها مقابل كل عملية شراء سلعة أو دفع أي بدل مقابل تلقي خدمة وبما يساهم في التشجيع على تطبيق نظام الفوترة .

وأوضح مدير عام دائرة ضريبة الدخل والمبيعات الدكتور حسام أبو علي انه ولهذه الغاية سيتم الإعلان قريبا وبشكل رسمي عن اطلاق تطبيق على الهاتف النقال بعنوان فواتيري لغايات تعزيز ثقافة طلب الفاتورة من الجهات الملزمة بإصدارها عند شراء سلعة او تلقي خدمة مقابل البدل ويخدم هذا التطبيق مستخدمي جميع أنواع الهواتف الذكية.

وأشار الدكتور أبو علي ان التطبيق جاء بهدف تطبيق أسس الجوائز والحوافز على الفواتير التي اقرها مجلس الوزراء بحيث يمكن التطبيق جميع المواطنين الراغبين بالمشاركة للحصول على الجوائز التي توفرها دائرة ضريبة الدخل والمبيعات لمن يقومون بشراء السلع والحصول على الخدمات التي يتم دفع ثمنها بموجب فواتير من تحميل هذه الفواتير على تطبيق فواتيري وبصورة سهلة وسريعة .

وأوضح انه بإمكان مستخدمي جميع انواع الهواتف الذكية تحميل التطبيق على هواتفهم عن طريق استخدام كلمة “فواتيري” او “Fawateery” من خلال الدخول الى متجر جوجل (Google play) او متجر ابل (App Store). وسيتم اتاحته لمستخدمي هواتف هواوي قريبا وبعد تنزيل التطبيق يقوم المستخدم بالتسجيل على التطبيق من خلال ادخال الرقم الوطني وتاريخ الميلاد.

وقال بإمكان الأشخاص الراغبين بالحصول على احدى الجوائز التي توفرها دائرة ضريبة الدخل والمبيعات بعد تنزيل التطبيق تحميل الفواتير المتعلقة بشراء السلع او الحصول على خدمات مباشرة من خلال تصويرها من كاميرا الهاتف مباشرة او تحميلها على التطبيق من استديو الهاتف على ان تكون هذه الفواتير واضحة ومكتملة الشروط وتزيد قيمتها على الدينار وان تحمل الفواتير تاريخا من تاريخ الاول من شهر نيسان الماضي وما بعده.

وأضاف ابو علي بان الدائرة ستعمل وبشكل دوري على سحب الجوائز على الفواتير المكتملة الشروط المقدمة للدائرة من خلال هذا التطبيق والإعلان عن اسماء الفائزين بها على موقع الدائرة الالكتروني لهذه الغاية بشكل ربع سنوي.

كما واتاحت الدائرة ايضا لمستخدمي التطبيق الرغبين بالاعلام عن أي تاجر او مؤدي خدمة او مهني من الملزمين باصدار الفاتورة ممن لا يقومون بإصدارها حال طلبها من خلال الخيار المتاح لهم على التطبيق.

ويذكر ان مجلس الوزراء كان قد أقر أسسا لمنح الحوافز والجوائز على الفواتير لتشجيع المواطنين والمكلَّفين على طلب فواتير والحصول عليها مقابل كل عملية شراء سلعة أو دفع أي بدل مقابل تلقي خدمة وبما يساهم في التشجيع على تطبيق نظام الفوترة .

وأوضح أبو علي أنه يتوجب على بائعي السلع الذين تزيد مبيعاتهم عن 75 ألف دينار سنويا و جميع مؤدي الخدمات والمهنيين والحرفيين الذين تزيد إيرادات أي منهم عن 30 ألف دينار سنويا ، الالتزام بإصدار فاتورة حسب نظام تنظيم شؤون الفوترة.

وتنحصر الحوافز والجوائز على الفواتير على الاشخاص الطبيعيين فقط، ولا تشمل الشركات والمنشآت كونه متاح أمامها استخدام الفاتورة كنفقة مقبولة ضريبياً، كما تم استثناء موظفي دائرة ضريبة الدخل والمبيعات وازواجهم واقاربهم لغاية الدرجة الاولى من المشاركة في الحصول على الجوائز والحوافز.

وأشار أبو علي ان الجوائز والحوافز ستشمل سيارات وقيما مالية واصولا واجهزة كالهواتف، والاجهزة الكهربائية والالكترونية وغيرها أو أن تكون قيمة الفاتورة المقدمة أو نسبة من قيمتها أو قيمة الضريبة المدفوعة على هذه الفاتورة أو نسبة منها أو اشتراك في خدمات لمدة محددة والتي سيتم الاعلان عنها على مواقع الدائرة ومنصاتها.

وسيتم السحب على الجوائز والحوافز بصورة دورية بحيث تكون في السنة الأولى من التطبيق ربعية أي كل 3 شهور، ولا تقبل الفاتورة باليد او بالتسليم الى الدائرة، وانما عبر المنصة المخصصة لذلك، إلى جانب التأكد والتدقيق من أن الجهات المصدرة للفواتير، بحيث يتم استبعاد أية فاتورة تم ارسالها إلى المنصة ولم تكن صادرة من الجهة ذات العلاقة، وستكون إجراءات منح الحوافز والجوائز معلنة وبشفافية قبل الإعلان عنها.