الذهب يصعد مع نزول الدولار لكن ميل الاتحادي للتشديد يحد من المكاسب

أردني - ارتفعت أسعار الذهب الخميس، مع تراجع الدولار، لكن تصريحات مائلة للتشديد من صناع السياسات في مجلس الاحتياطي الاتحادي الأميركي حدت من جاذبية المعدن، وأبقته عند ما يقل كثيرا عن المستوى المهم البالغ 1800 دولار.

وارتفع الذهب في المعاملات الفورية 0.2% إلى 1791.76 دولارا للأوقية (الأونصة)؛ بعد أن تراجع إلى أدنى مستوياته منذ 4 نوفمبر/تشرين الثاني الأربعاء. وزادت العقود الأميركية الآجلة للذهب 0.4% إلى 1791.60 دولارا.

وانخفض مؤشر الدولار 0.1% عن أعلى مستوى له في 16 شهرا الذي سجله في الجلسة السابقة، مما يقلل من تكلفة المعدن بالنسبة للمشترين من حائزي العملات الأخرى.

وقال هيتيش جين كبير المحللين في يس سكيوريتيز بمومباي "نظرا لأن الأسواق تتوقع بعض التطبيع في السياسة النقدية، من المفترض أن يؤثر ذلك على الذهب على المدى القصير. لكن من غير المرجح أن ترفع البنوك المركزية الكبرى أسعار الفائدة بشكل كبير نظرا للعبء المالي الناجم عن ارتفاع أسعار الفائدة والديون الحكومية الكبيرة المتراكمة".

وتزيد أسعار الفائدة المرتفعة من كلفة الفرصة البديلة لحيازة الذهب الذي لا يدر عائدا.

وبالنسبة للمعادن النفيسة الأخرى، ارتفعت الفضة في المعاملات الفورية 0.3% إلى 23.59 دولارا للأوقية. وارتفع البلاتين 1.6% إلى 989.77 دولارا، وزاد البلاديوم 2.3% إلى 1893.76 دولارا.

رويترز