الأردن والاتحاد الأوروبي يترأسان منتدى وزراء خارجية "من أجل المتوسط"

أردني - تنطلق اليوم الخميس في برشلونة، أعمال المنتدى الإقليمي السابع لوزراء خارجية دول الاتحاد من أجل المتوسط برئاسة الأردن والاتحاد الأوروبي، وباستضافةٍ من إسبانيا.

وسيترأس نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين أيمن الصفدي، والممثل الأعلى للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية للاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، أعمال المنتدى الذي سيجمع وزراء خارجية وممثلي الدول الأعضاء في الاتحاد من أجل المتوسط، وعدد من المؤسسات الأورو-متوسطية.

وسيركز الاجتماع على التحديات المشتركة التي تواجه دول وشعوب حوض المتوسط، ويبحث في تعزيز التنسيق والتعاون لمواجهة هذه التحديات، ومراجعة أولويات الاتحاد من أجل المتوسط، في ظل الأزمات والصراعات المستمرة، لتعزيز العمل المشترك بين دول الاتحاد، وخصوصاً المتعلقة بأمن الغذاء والطاقة والمياه.

كما سيركز المنتدى على أهمية شريحة الشباب ودورهم في التنمية المستدامة وبناء المستقبل، وضرورة الاستثمار بهم وتحفيزهم من خلال توفير الفرص اللازمة لهم لحثهم على المساهمة في رسم السياسات العامة وصنع القرار لتحويل تحديات المنطقة إلى فرص تساعد في تحقيق الأمن والاستقرار والازدهار لدول حوض البحر الأبيض المتوسط.

كما سيشارك الصفدي في الاجتماع الرابع لوزراء خارجية دول الجوار الجنوبي مع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي، والذي يعقد في إطار سياسة الاتحاد الأوروبي تجاه دول الجوار الجنوبي وضمن الشراكة الأورو-المتوسطية.

وسيلتقي الصفدي عدداً من نظرائه المشاركين في أعمال المنتدى الإقليمي السابع لوزراء خارجية دول الاتحاد من أجل المتوسط، والاجتماع الرابع لوزراء خارجية دول الجوار الجنوبي مع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي.