افتتاح فعاليات معرض بوابة الأردن الدولي للإسكان والبناء 2022

أردني - افتتحت اليوم الاربعاء، فعاليات معرض بوابة الأردن الدولي للإسكان والبناء 2022 ، الذي تنظمه بترهومز على مدار أربعة أيام في قاعة مكة مول للمعارض.

وقال أمين عام وزارة الاستثمار زاهر القطارنة خلال كلمة الافتتاح، إن القطاع العقاري في الأردن يعد واحداً من أهم القطاعات الأساسية في الاقتصاد الأردني، مشيرا إلى أنه شهد مؤخراً تحسنا في أدائه وفق آخر الإحصاءات الصادرة عن البنك المركزي ليحافظ على أهميته النسبية في الناتج المحلي الإجمالي والبالغة 12.8 بالمئة.

وأضاف أنه من المتوقع أن يستمر هذا القطاع في النمو في السنوات المقبلة، مشيرا إلى أن أحد أهم أهداف رؤية التحديث الاقتصادي للفترة 2022-2033 هو تحقيـق مسـتوى عال من جودة الحياة للمواطنين من خلال التركيز على تحول الأردن ليصبح أكثر حيوية، والاعتماد عـلى الحلول الذكية.

وأشار القطارنة إلى أن الحكومة تبنت عددا من الأولويات في المجالات التنظيمية والمؤسسية بهدف تعزيز تنافسية الاقتصاد الوطني والارتقاء في بيئة الأعمال والاستثمار، حيث عملت على توحيد مرجعيات الاستثمار، وذلك من خلال إنشاء وزارة الاستثمار كجهة مسؤولة عن إدارة ورعاية شؤون الاستثمار، وتنظم رحلة المستثمر من خلال بوابة واحدة وتكون معنية بالقضايا المرتبطة بالاستثمار، إضافة إلى العمل على جذب الاستثمارات الخارجية وتحفيز الاستثمارات المحلية وتنظيم مشروعات الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

ونوه أنه يجري حاليا الإعداد لإنجاز قانون جديد ينظم بيئة الأعمال والاستثمار في الأردن، ويتماشى مع أفضل الممارسات العالمية في هذا المجال ومن التوقع إقراره قريبا بعد الانتهاء من مناقشته في أروقة مجلس الأمة.

من جهته، قال الناطق باسم اللجنة المنظمة المهندس صلاح أبو دية إن تنظيم المعرض يعتبر جزأ بسيطا من المسؤولية الوطنية لتشجيع الاستثمار في وطننا، وجلب الاستثمارات الدولية والمحلية لتحقيق رؤى جلالة الملك عبد الله الثاني بالاهتمام بالاقتصاد وتشجيع الاستثمار.

واعرب عن أمله بأن يكون المعرض خطوة في سبيل تحفيز القطاع العقاري والذي ترتبط به غالبية القطاعات الاقتصادية الوطنية.

بدوره، قال رئيس جمعية مستثمري قطاع الإسكان السابق المهندس زهير العمري، إن قطاع الإسكان واعدا ورافدا للاقتصاد الوطني ومشغلا للأيدي العاملة.

ودعا ليكون المعرض سنويا ويتم من خلاله عقد مؤتمر لمناقشة واقع القطاع وسبل دعمه، مشيدا بقرار الحكومة خفض رسوم التسجيل من 9 بالمئة إلى 6 بالمئة.

وقال مدير عام دائرة الأراضي بالوكالة محمد الصوافين، إن مثل هذه المعارض من شأنها تلبية احتياجات المستثمرين والمواطنين، ويبرز أهمية الاستثمار العقاري وخاصة بعد جائحة كورونا.

وأضاف أن الدائرة تعمل على خلق بيئة جاذبة للاستثمارات المحلية والأجنبية، وتقديم خدمات مناسبة للمواطنين، في ظل الاستقرار والنضج التشريعي والرؤية الملكية التي حفزت الاستثمار بالعقار من خلال خفض الرسوم، وتسريع إجراءات موافقات التملك.

وقال مندوب غرفة تجارة عمان خطاب البنا إن غرفة التجارة تثمن الخطوات الحكومية التي تدعم قطاع الإسكان والذي يشهد زيادة في الإقبال على شراء العقارات بنسب تتراوح ما بين 20-25 بالمئة.

وأشار إلى أن كل دينار يصرف في قطاع الإنشاءات والعقار يذهب 42 قرش منه للخزينة، ويساهم بنسبة 5 بالمئة بالناتج الإجمالي.

وقال رئيس اللجنة المنظمة للمعرض المهندس سليمان داوود، يشارك في المعرض نحو 85 شركة إسكان وتطوير عقاري وإنشائية وتمويلية من خمس دول هي تركيا واليونان وقبرص والإمارات والبرتغال إلى جانب الأردن.

وأضاف أن المعرض يعد الأكبر من نوعه في المنطقة و الأول بعد جائحة كورونا، حيث يقام على مساحة 5 الآف متر مربع، وسيشكل فرصة للقاء المستثمرين في قطاع الإسكان ومقدمي الخدمات المساندة لهذا القطاع والتشبيك بينها وعقد الاتفاقيات وبحث سبل دفع القطاع وإنعاشه.

وتوقعت اللجنة المنظمة أن يصل عدد المشاركين في المعرض إلى 10 آلاف زائر من داخل الأردن وخارجه.

يذكر أن زيارة المعرض مفتوحة أمام المواطنين من الساعة الرابعة عصرا وحتى العاشرة مساء، وسيتخلله تقديم جوائز للزوار.