ارتفاع أعداد المدربين الأردنيين في الأندية السعودية

أردني - أكد الإقبال الكبير للأندية السعودية لكرة القدم على التعاقد مع المدرب الأردني في الفترة الأخيرة، مكانة المدرب المحلي الذي يتمتع بخبرة عملية وعلمية كبيرتين دفعت الأندية الخارجية لاستقطابه.

وشهدت الأشهر الأخيرة، تعاقد عدد كبير من الأندية السعودية من الدرجتين الأول والثانية، مع مدربين أردنيين لاستقطابهم خلال الفترة المقبلة.

ويشرف حاليا عدد من المدربين الأردنيين على تدريب فرق سعودية، حيث يتولى بلال اللحام تدريب فريق الجيل، وأنس صبرة في العروبة، وعامر عقل في الشعلة وإسماعيل أبو سيف في الروضة، وموسى شتيان في الأنصار، وخليل درويش في الوطن، وبسام الخطيب في هجر، وهيثم حرزالله في الدرعية، وفراس الخلايلة في فريق الشرق.

وأكد وكيل أعمال اللاعبين خالد سلطان الذي كان له دور مهم في الترويج للمدرب الأردني في السعودية، إن الفرق السعودية تُقبل حاليا على المدرب الأردني الذي يمتلك شهادات علمية تدريبية على أعلى المستويات (دورة التدريب الدولية البرو)، إلى جانب خبرته العملية.

وقال سلطان في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا)، إن الاحترام الذي يحظى به المدرب الأردني في الخليج بشكل عام خاصة في السعودية، دفع فرق الدرجتين الأولى والثانية على التعاقد مع مدربينا الذين اثبتوا حضورا لافتا، سيما فيما يتعلق باكتشاف مواهب قادرة على إثراء الفرق الأولى في أنديتهم.

وأضاف، “احتراف المدرب الأردني في السعودية، يصب في مصلحة المدرب نفسه الذي يكتسب الخبرة، في ضوء عمله بظروف أفضل وإمكانات أكبر، وهو أمر مهم لضمان النجاح”.

بدوره، أكد المدرب بلال اللحام أن إقبال السعوديين على المدرب الأردني يؤكد مكانة المدرب المحلي الذي يملك فكرا مميزا وخبرة كبيرة تؤهله لتحقيق الإنجازات في مختلف الأماكن.

وأشار إلى أنه نجح قبل عامين تقريبا في تحقيق نتائج جيدة مع فريق الجيل السعودي، ما عكس صورة طيبة عن المدرب المحلي، وساعد في رفع درجة إقبال الأندية السعودية للتعاقد مع المدرب الأردني.