أخطاء في مختبر بريطاني لتحاليل كورونا ربما تسببت في 20 وفاة

أردني - قالت الهيئة الحكومية المسؤولة عن الاستجابة لطوارئ الصحة العامة في إنجلترا إن أخطاء في مختبر تحاليل ربما تكون قد تسببت في وفاة 20 شخصا بعدما أدت إلى ظهور نتيجة سلبية لعشرات الآلاف من حالات كورونا الإيجابية.

ولدى بريطانيا واحد من أعلى معدلات الوفاة بفيروس كورونا على مستوى العالم إذ توفي أكثر من 177 ألف شخص منذ بداية الجائحة عام 2020.

وخلص تحقيق أجرته وكالة الأمن الصحي البريطانية إلى أن مختبرات إمينزا في وسط إنجلترا أخطأت في تقارير قرابة 39 ألف اختبار حيث قالت إنها سلبية في حين أن الحالات كانت إيجابية، وذلك بين يومي الثاني من سبتمبر أيلول و12 أكتوبر تشرين الأول العام الماضي.

وقال ريتشارد جليف، مدير وكالة الأمن الصحي البريطانية وقائد التحقيق، "خلال هذا التحقيق، فحصنا بعناية الترتيبات المعمول بها للإشراف على عقود المختبرات الخاصة التي كانت تقدم خدمات اختبار الإصابة بفيروس كورونا خلال هذه الفترة".

وأضاف "نرى أنه لم يكن ثمة إجراء يمكن لخدمة الاختبار والتتبع التابعة لهيئة الخدمات الصحية الوطنية اتخاذه بشكل مختلف لمنع هذا الخطأ في المختبر الخاص. إلا أن تقريرنا يتضمن توصيات واضحة لتقليل احتمال تكرار مثل هذه الحوادث".